تعليم

تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ

تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ

تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ، إضافة للعديد من العوامل الطبيعيّة كالارتفاع والتضاريس، والمسطّحات المائيّة، وتيارات المحيط، ورطوبة التربة، والرطوبة الجويّة، وطبيعة الأسطح، والغيوم، وما إلى ذلك من مؤثّرات، تتحكّم بالمناخ وتغييراته أو استقراره، لذا لا بدّ لنا من معرفة دوائر العرض، والتي بلا شكّ لها الأثر الأكبر على المناخ، الذي يتغيّر بين منطقة وأُخرى، من مناخٍ مداريّ إلى جاف، إلى معتدل، وقاري، وقطبي.

تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ

تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ بالتأكيد نعم وهي حقيقة مثبتة علميّاً، فبالرغم من أنّها دوائر وهميّة، إلاَّ أنّها تؤثّر بشكلٍ كبير على مناخ الكرة الأرضيّة، ويمكن لنا معرفة هذه التأثيرات من خلال:

  • تحديد دوائر العرض، التي يُمكننا من خلالها أن نحدّد كميّة أشعّة الشمّس التي تتعرّض لها المناطق الواقعة في كلّ دائرة، وبذلك يمكن تحديد المُتغيّرات المناخيّة خلال عامٍ كامل.
  • بالنّظر إلى خطّ الاستواء والذي يأخذ الدرجة صفر – بحسب تقسيمات دوائر العرض – فإنّ أشعّة الشمس تكون عليه بشكلٍ عمودي، ما يعني بأنّ درجة الحرارة في المناطق الواقعة على خط الاستواء ستكون مرتفعة، إذا ما قيست بالنسبة لدرجة الحرارة الواقعة إلى الأعلى منه، كمدار السرطان وما يتبعه من دوائر عرض، والأمر نفسه بالنسبة لمدار الجدي وما يتبعه من دوائر عرض، وبالتّالي سيكون المناخ مختلفاً عمّا هو في خطّ الاستواء.
  • كلّما ابتعدنا عن خطّ الاستواء، سترتفع درجات الحرارة ويتغيّر المناخ تباعاً.
  • إنّ درجة الحرارة في مدار السرطان ومدار الجدي تكون شبه ثابتة، لثبوت كميّة الإشعاع الشمسي المتّجه إلى هذه المناطق، فالتغيّرات المناخيّة فيها تكون خفيفة.
  • في المناطق القطبيّة، تكون التغيّرات المناخيّة متغيّرة دوماً، أي موسميّة، وفي حالة تذبذب، نظراً لتذبذب الإشعاع الشمسيّ فيها الذي تتلقّاه هذه المنطقة أو الذي يصل إليها.
  • من خلال خطوط العرض استطاع الإنسان عبر التّاريخ أن يحدّد الأماكن المُناسبة للعيش على سطح الأرض.

تقسيمات دوائر العرض

يبلغ عدد دوائر العرض 180 دائرة عرض، وتُقسم إلى قسمين، 90 دائرة عرض تقع في القسم الشمالي من خطّ الاستواء، و90 دائرة عرض مُماثلة تقع في القسم الجنوبي من خط الاستواء، وتُعرف بأنّها دوائر متوازية وهميّة، وبعد كلّ دائرة عن الأُخرى درجة واحدة، أي ما يُعادل 111 كيلو متر على سطح الأرض.

معلومات عامة عن دوائر العرض

إنّ لدوائر العرض تأثيرات عديدة، ليست فقط في المناخ، وإنّما في عدّة أمور، وهي:

  • تعمل دوائر العرض كحدود بين البلدان أو المناطق، وذلك في غياب الحدود الطبيعيّة بين البلدان، كما الحال في الصحاري، أو الغابات.
  • معظم الدول الواقعة في أمريكا الشماليّة تمّ تقسيمها بخطوطٍ مستقيمة، بحسب دوائر العرض، كالحدود بين كندا والولايات المتّحدة الأمريكيّة، وحتّى بين الولايات مع بعضها.
  • يُعتبر خطّ الاستواء هو أطول دائرة عرض موجودة، أي هو الدائرة العُظمى الوحيدة بين دوائر العرض.
  • دوائر العرض هي خطوط متوازية، وتُسمّى اصطلاحاً المتوازيات، وذلك لأنّها موازية لبعضها البعض.
  • دوائر العرض هي خطوط أفقيّة في شكلها، وتصل شرق الأرض بغربها، كحلقاتٍ مستقيمة الشكل.
  • كلّما زادت المسافة بين دائرة العرض وخطّ الاستواء، كلّما قلّ طول دائرة العرض، وتغيّر المناخ تباعاً.
  • دوائر العرض تكون عموديّة على خطوط الطول.

وبهذا نكون قد عرفنا لماذا تعد دوائر العرض اكبر مؤثر في المناخ، وعلمنا كلّ ما يتعلّق بها من حيث العدد والأقسام والشكل، إضافة للعديد من المعلومات المهمّة والتي يسأل عنها كلّ طالبٍ في المراحل الدراسية، على اختلافها.

السابق
اقوى الحركات في اللغه العربيه
التالي
المفعول المطلق من المرفوعات في الكلام العربي